الحزن وتأثيره على ٱجسامنا

  • الحزن وتأثيره على جسمك 

    أثناء زيارة لي لطبيب الأسنان بعد تكرر حالات التسوس في أسناني في المدة الأخيرة بشكل كبير، فسألته عن السبب في ذالك رغم أنني أعتني بأسناني جيدا بل انا حتى الأشخاص الذين لايعتنون بأسنانهم لاينتشر في أفواههم هذا التسوس الكبير، فسألني عن التحاليل والفحوصات لنقص الكالسيوم، وكانت النسبه جيدة 

    فسألني عما إذ كنت أعاني من ضغوطات نفسيه وقلق وحزن بالفترة الأخيرة فأجبته بنعم لإنني بالفعل كنت أعاني من ضغوطات نفسيه وأعاني من حزن وقلق شديدين فقال لي نعم إذا هذا هو السبب في تسوس أسنانك المستمر 

    فأستغربت جدا الصراحة وقلت له ماذا تقول يادكتور، وماعلاقة الحزن بتسوس الأسنان الحزن حالة نفسيه وتسوس الأسنان مرض عضوي 

    قال لي أما تعلمين أن الحزن له أضرار عضويه  جسيمةعلى جسم الإنسان؟ 

    فإنتي مثلا عندما تبكين في حالة الحزن تكون دموعك غير دموع الفرح، وكذالك اللعاب عندما تكوني في حالة حزن تفرز الغدد اللعابية لعاب قلوي يساهم في تذويب الأسنان وإصابتها بالسوس كما يسبب عدة أضرار للجسم لا تعد ولا تحصى 

    ومنها قررت أن ابحث عن أضرار الحزن على جسم الإنسان وأشارككم إياه كفانا الله وإياكم الحزن والهم فابستثناء أن الحزن حالة نفسية سيئة جدا تؤدي الى الأكتئاب والفشل وتخريب العلاقات فهذه هي أضراره على جسمنا :

    1-مشاكل القلب :

    كل الدراسات العلمية أكدت ان نصف أمراض القلب سببها الحالة النفسية والحزن فيصاب الإنسان بما يسمى متلازمة القلب المكسور التى تؤدي لمشاكل في القلب والشرايين وضخ الدم ثم توقف النبض وحدوث الوفاة 

    2-إصابة الجهاز المناعي :

    حسب دراسات فإن الحزن يسبب بإفراز هرمون بالجسم يضعف مناعة الجسم مما يؤدي للإصابة بالأمراض بشكل دائم والإصابة بالأورام السرطانية بشكل أكبر 

    3-إصابة الجهاز الهضمي :

    الحزن يؤثر بشكله كبير على أداء الجهاز الهضمي والقيام بوظائفه الطبيعية مثل متلازمة القولون العصبي والإنتفاخ وعسر الهضم وفقدان الشهية 

    4-مشاكل الشعر والبشره 

    الحزن يؤدي إلى شحوب البشرة وإصفرارها وظهور التصبغات والحبوب وتساقط الشعر ووتقصفه بسبب الهرمونات التي يفرزها بالجسم 

    وفي النهاية وبعد  أن عرفنا الليل من أضرار الحزن على أجسامنا يجب علينا ألانستسلم للحزن حتى يبتلعنا ولربما هو أمر صعب في ظل عوذه الحياة لكن يجب أن نحيا متأملين من الله كل خير 

    وشكرا لكم 

    بقلمي N

استمتعت بهذا المقال؟ كن على اطلاع من خلال الانضمام إلى النشرة الإخبارية لدينا!

التعليقات

يجب أن تكون مسجلا للدخول لتكتب تعليق.

مقالات ذات صلة
نوفمبر ٢٨, ٢٠١٩, ١:٢٤ م - Bilal Lpj Morsli
نوفمبر ٢٨, ٢٠١٩, ١:٢٢ م - سامية علي توفيق علي
نوفمبر ٢٨, ٢٠١٩, ١:٢١ م - Nihal
نوفمبر ١٨, ٢٠١٩, ٧:٢٤ م - ايمان احمد عبد الرحمن
نبذة عن الكاتب