كيف يمكن علاج الصلع الوراثي

يعاني الكثير من الناس من مشكلة الصلع الوراثي خصوصاً الذكور، ويبحث العديد منهم عن أفضل الطرق والوسائل للتخلص من هذه المشكلة، حيث يعتقدون أنها تؤثر على المظهر العام والبعض تقل ثقته بنفسه، في هذا المقال نتحدث عن أفضل الوسائل والطرق لعلاج الصلع الوراثي وتساقط الشعر.

ما هو الصلع الوراثي ؟!

يعد الصلع الوراثي هو السبب الأكثر شيوعًا لفقدان الشعر، في الحقيقة هو ليس مرضاً ولكنه حالة ناتجة عن مزيج من الأسباب الوراثية، والهرمونية، والشيخوخة، وكذلك العوامل النفسية.

فمع التقدم في العمر يلاحظ الرجال وجود تساقط في بصيلات الشعر، حيث يبدأ عادة في العشرينات والثلاثينات، تكون أكثر ظهوراً في الرجال أكثر من النساء،  كما يتضح أكثر في النساء بعد انقطاع الطمث.

ما هي أسباب الصلع الوراثي؟

يرجح الباحثون أن أكثر العوامل المسببة للصلع الوراثي هو زيادة هرمون التستوستيرون الذكوري، مما يؤدي إلى شعر اقصر وأضعف، وفي بعض مناطق الرأس يتوقف النمو تماماً فيحدث الصلع النمطي، ويعتمد ذلك على الجينات الموروثة من الوالدين كليهما.

وعلى الرغم من  أن الباحثين يعتقدون ان العديد من الجينات تلعب دوراً مهماً في ظهور الصلع، إلا أن هناك دراسات حديثة تشير إلى أن الاختلافات في جين واحد يسمى AR  يؤدي لزيادة نشاط مستقبلات الأندروجين في بصيلات الشعر ومن هنا تبدأ المشكلة!

هناك أسباب أخرى تؤدي لسرعة ظهور المشكلة أو زيادتها في الرجال والنساء على حد سواء مثل:

  • ·        نقص الفيتامينات
  • ·        الحالة النفسية السيئة مثل التوتر، والقلق، والإكتئاب.

 

كيف يمكن تشخيص الصلع الوراثي؟

تشخيص الصلع الوراثي


يسهل تشخيص الصلع الوراثي من قبل الطبيب المختص عن طريق:

  • معرفة تاريخ الشخص والتاريخ الطبي لعائلته.
  • إجراء بعض التحاليل والفحوصات اللازمة.

    ما هي أعراض الصلع الوراثي؟

·
يبدأ الصلع بقلة سُمك الشعر ويتطور إلى عملية التساقط ويمكنك ملاحظة ذلك أثناء الاستحمام في الحوض أو تساقط الشعر في المشط بشكل ملحوظ، ويظهر في الرجال على شكل حرف
M في المرحلة الأكثر تقدماً.

·
في النساء يكون الأمر ملحوظاً للمرأة التي تعاني منه أكثر، ولكنه لا يظهر للأخرين إلا فى الحالات المتقدمة وغالباً ما يكون على شكل أو نمط شجرة عيد الميلاد .

·
تساقط الشعر بالكامل في أي مكان على فروة الرأس أمر غير معتاد وقد يشير إلى أن هناك مشكلة أخرى مثل الثعلبة (اضطراب الجهاز المناعي الذي يسبب بقع صلعاء) ، أو عدوى الفطريات أو أحد الأمراض الجلدية الأخرى.

الوقاية والعلاج:


إذا بدات بفقدان الشعر يمكنك استخدام مينوكسيديل أو فيناسترايد، يمكن استخدام المينوكسيديل من قبل كل من الرجال والنساء ، في حين يستخدم فيناسترايد عادة للرجال فقط
.
علاج الصلع الوراثي

يعد المينوكسديل من أكثر الحلول المتاحة الآن، ويمكن استخدامه كالتالي:

·يتم تطبيقه على فروة الرأس مرتين يومياً.

·يبدأ الشعر في النمو في خلال أربع لستة أشهر من استخدامه.

·يستخدم الرجال تركيز 5% والنساء 2%.

·يجب الحذر من ملامسته لأي مناطق اخرى غير فروة الرأس حيث في يؤدي في بعض الحالات إلى نمو الشعر في أماكن غير مرغوب فيها.

فيناسترايد هي حبوب تمنع تكوين نوع من التستوستيرون الذي يؤثر على نمو الشعر، ولكن يستخدم بتركيزات قليلة غير المستخدمة في علاج أمراض مثل البروستاتا.

تشير الدراسات إلى أن فيناسترايد يساعد على منع تساقط الشعر لدى 99٪ من الرجال المصابين بالصلع ذي النمط الوراثي ، وأن ثلثيهم يعانون من بعض نمو الشعر الجديد.

كما يمكن استخدام العديد من الكريمات والزيوت والمستحضرات والعلاجات العشبية لتساقط الشعر، ولكن لم تثبت فعالية أي دواء في علاج الصلع الوراثي سوى المينوكسيديل.

يمكن أيضا استخدام الشعر المستعار والذي يعطي شكل جيد للغاية ولكنه قد يكون غير مقبولاً عند بعض الناس.

ويستخدم بعض الاطباء فى بداية المشكلة حقن البلازما والتي تظهر نتائج جيدة عند بعض الناس والبعض الأخر لا تحرز أي تقدم ولكنها بشكل عام تؤخر مشكلة الصلع الوراثي وتساقط الشعر.

ولكن من التطور الطبي ظهرت عمليات زراعة الشعر وهي الحل الأفضل والفعال لتلك المشكلة كما ان الشعر الذي يتم زرعه لا يتساقط أبدا خلال فترة العمر،وكانت فى البداية غالية الثمن ولكن الأن انتشرت بشكل كبير وتتراوح الأسعار من 800-5000 دولار حسب المنطقة ففى امريكا تتراوح الاسعار ما بين 2000-5000 دولار وتركيا ما بين 1000-3000 دولار وفي مصر 800-2000 دولار ويعتمد السعر على وجود اطباء فى العملية والمستشفي التي يجرى بها العملية وتستغرق العملية من 2-6 ساعات حسب عدد الشعر المزروع.

ويتم بها نقل مساحة صغير من الجلد من الناحية الخلفية من فروة الشعر إلى منطقة الصلع من بعدها يتم زراعة الشعر الجديد فى المكان المنقول وتظهر النتايج ما بين 4 إلى 7 أشهر.

عمليات زراعة الشعر

المصادر

 Androgenetic alopecia

Hair loss

 

 

 

 

استمتعت بهذا المقال؟ كن على اطلاع من خلال الانضمام إلى النشرة الإخبارية لدينا!

التعليقات

يجب أن تكون مسجلا للدخول لتكتب تعليق.

مقالات ذات صلة
نوفمبر ٢٨, ٢٠١٩, ١:٢٤ م - Bilal Lpj Morsli
نوفمبر ٢٨, ٢٠١٩, ١:٢٢ م - سامية علي توفيق علي
نوفمبر ٢٨, ٢٠١٩, ١:٢١ م - Nihal
نوفمبر ١٨, ٢٠١٩, ٧:٢٤ م - ايمان احمد عبد الرحمن
نبذة عن الكاتب