يوميات أم مصرية الموت

يوميات أم مصرية  الموت

Nanis Cash

يوميات أم مصرية  الموت
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وحشتوني أنا النهاردة هحكيلكم شوية عن حياتي،طبعا مغامرات الشغل لسة مخلصتش بس انا حاليا اخدة هدنة من كتر اللي شفته.

من أسبوعين واحد فى البيت توفى،هى مكانتش صدمة قد ما كانت وقفة.

الموضوع بدأ صباح أحد الأيام  صحيت على جرس الباب بجارتي تبليغي أن والد جارتنا توفى.

هو كان 85 سنة ومريض فكان موته مش صدمة اكتر منها حزن وألم الفراق.

دخلت لبست لبس العزاء ونزلت البيت المتوفي وسلمت على بناته وزوجته وقدمت واجب العزاء.

ولقيت المتوفي على خشبة الغسل،أنتابتني قشعريرة من هول الموقف،نزلت دموعي بصراحة مش على المتوفي اكتر منها على الموت اللي بيجي فى لحظة وهل انا مستعدة له ولا لأ،وعن أمي الله يرحمها اللي عمري ما نسيتها،أمي اللي بموتها راح معاها نص قلبي  وروحي كلها،طبعا عارفة أن الموت حق وكلنا هنموت،هى الفكرة فى الأفتقاد وخصوصا الأحباء, فى أنك مش قادر تكمل  حياتك, مش عارف توصف اللي بتمر بيه, حالة بتفضل مسيطرة عليك لفترة مش قليلة, بس الحياة بتمشي, ويفضل وجع القلب الى ما لا نهاية .

نزعني من أفكاري صوت المغسل وتحضيرات الغسل ووجوب تركنا للمكان عشان الغسل،بصراحة تنفست الصعداء وطلعت على بيتي وأفكار كتيرة فى دماغي،منها هل أنا مؤهلة لملاقاة المولي؟هل عملي صالح كفاية أني أستوعب فكرة الموت فى أي لحظة؟هل أنا عبدة ربنا بيحبها زي عم فاروق الله يرحمه؟اللي على كلام اهله انه شاف ملك الموت وسلم عليه وبشر بالجنة وقالهم الجنة حلوة أوي،وهل أنا مستعدة أموت دلوقتي ؟وهل...وهل...أسئلة كتيرة موجودة بس مش بيفكر فيها الأنسان غير لما بتحصل حاجة.

فعلا الموت عظة وعبرة بس مش لكل الناس،فيه اللي بيعيد حساباته وبيرجع لربنا ذليل محب،وفيه اللي الموت بالنسبة له مرحلة أو حاجة ثانوية زي الأكل والشرب،ده حتى الاكل والشرب لهم أهمية لأنهم سبب حياته.

فضلت مكتئبة أسبوع بفكر فى كل تفصيلة من حياتي،وهل أعمالي بترتقي بيا لمستوى الأولياء ولا عابرى السبيل.

وأنا زي ملايين البشر بفكر وبعدين عجلة الحياة بتمشي مش هقول بنسى بس البني آدم خطاء.

معلش حكايتي معاكم النهاردة ممكن تكون محزنة بس ده بيحصل لينا كلنا

أشوفكم فى حكاية تانية من حكاياتي،كان معكم من قلب الحدث بطة.

ولو حابب تشوف الحلقة فيديو من خلال الرابط ده

https://www.youtube.com/watch?v=pUU60LKrBno&t=25s

استمتعت بهذا المقال؟ كن على اطلاع من خلال الانضمام إلى النشرة الإخبارية لدينا!

التعليقات

يجب أن تكون مسجلا للدخول لتكتب تعليق.

نبذة عن الكاتب