يوميات أم مصرية ( تهاني)

 

يوميات أم مصرية ( تهاني)

يوميات أم مصرية ( تهاني)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أزيكم وحشتوني النهاردة هحكي لكم عن شىء مختلف واجهني،وطبعا عشان انا مش بخبي عليكم حاجة هقولكم على الموضوع الخاص ده.

من أسبوع كدة كنت بكلم صديقتي ( تهاني)  بس فجأة لقيتها بتقولي انا عايزة أقابلك ضروري في موضوع عايزة أخد رأيك فيه.

من واقع معرفتي ب (تهاني) قلت اكيد الموضوع كبير،وبالفعل قابلتها تاني يوم ودار بينا الحديث التالي:

أنا : أيه يا بنتي قلقتيني ايه الموضوع.

تهاني:شوفي انتي عارفة أنك مرايتي ومفيش أأمن منك احكيلها.

أنا : خشي فى الموضوع.

تهاني : زي ما أنتي عارفة عاطف جوزي بينزل 9 الصبح ويرجع 9 بالليل بيكون تعبان وبيعارك دبان وشه يا دوب يشطف ويأكل وينام حتى مشاكل العيال مبقتش أحكيها.

أنا : وبعدين أبوس أيديكي كل ده عارفاه وممكن أسمعهولك أيه الجديد.

تهاني :أصبري أنتي على طول متهورة كدة المهم وانا قاعدة ع النت  لقيت عرض على تيشرت وكان فيه رقم للأتصال فاتصلت رد عليا واحد وقالي فى خدمتك يا فندم قلتله كنت عايزة استفسر عن العرض والمقاس المهم اخد المعلومات كلها على وعد أن التسليم يكون تاني يوم،جه تاني يوم ولقيته بيعتذر لأن اللون اللي اختارته خلص وبدأ الكلام يجيب بعضه وبصراحة كنت مرتاحة وانا بكلمه وبهزر وبقى كل يوم يكلمنى وبقيت استنى مكالمته بفارغ الصبر كنت بحس بوجودي وأهميتي وان لسة فيه حد مهتم بيا،كل المكالمات فى المواضيع العامة عمره ما سألني عن حياتي الشخصية وبدأت اتعلق بيه،عارفة انه غلط ومينفعش.

انا أصلا مبقتش أرد على مكالماته وحسيت بأكتئاب وعدم الرغبة فى عمل شىء،انا بحكيلك عشان أحساسي بالذنب وخايفة من ربنا أوي وبحاول ألمح لجوزي باحتياجي له بس لا حياة لمن تنادي،عارفة أحساس أنك كم مهمل أو من المسلمات فى البيت وأن أي حاجة بتقدميها سواء مادية أو معنوية كأنه واجب عليكي, عارفة أن مشكلتي تبان هايفة بس أنا فعلا تعبت من الأهمال, تعبت من المسؤلية, تعبت من كوني اللي بأثر غيري عليا ومفيش حد مقدر, تعبت من الشكوى وما من مجيب, تعبت بكوني هوا, هو مفيد بس مفيش حد بيحس بيه, تعبت من أحساسي بالضعف من مجرد كلمة حلوة من أي راجل غير جوزي, أوقات بحس أني خاينة, وأوقات بلتمس العذر لنفسي.

سكتت تهاني عشان تمسح دموعها وأنا حاسة بكل كلمة قالتها وحجم الألم اللي هى فيه, ولقيتها بتقولي:

 أنا قولتلك على كل حاجة بما يرضي الله وعايزة أعرف رأيك؟

أنا: على فكرة أنتي مش مذنبة،يمكن تكوني غلطتي بس راجعتي نفسك،وده شىء يتحسبلك وخير الخطائين التوابون اعتبريها تجربة مرت بيكي عشان تزيدك فهم وقوة وحاولي قربي لجوزك اكتر وفهميه مدي احتياجك له كلنا بنغلط بس الشطارة أننا نستفيد من أخطاءنا مش كدة ولا أيه.

تهاني رجعت بيتها وهي ناوية تغير من نفسها ومتستسلمش للروتين الزوجي وتحاول تحسن علاقتها مع جوزها وربنا يقدرني على فعل الخير كان معكم من قلب الحدث       بطة.

وده رابط الحلقة فيديو

https://www.youtube.com/watch?v=70slb2LocTw&t=9s

استمتعت بهذا المقال؟ كن على اطلاع من خلال الانضمام إلى النشرة الإخبارية لدينا!

التعليقات

يجب أن تكون مسجلا للدخول لتكتب تعليق.

مقالات ذات صلة
نوفمبر ٢٩, ٢٠١٩, ٦:٠٥ ص - سامية علي توفيق علي
نوفمبر ٢٨, ٢٠١٩, ١:٢٣ م - سامية علي توفيق علي
نوفمبر ٢٨, ٢٠١٩, ١:١٩ م - ايمان احمد عبد الرحمن
نوفمبر ١٨, ٢٠١٩, ٧:٢٥ م - ايمان احمد عبد الرحمن
نوفمبر ٥, ٢٠١٩, ٣:٥٣ م - سامية علي توفيق علي
نبذة عن الكاتب