7 خطوات عليك القيام بها لعمل دراسة جدوي

معظم المشاريع التي تفشل في السنة الثانية أو الثالثة من عمرها يكون السبب الرئيسي في ذلك هو أن صاحب المشروع لم يقم بإعداد دراسة جدوى واضحة ولم يعد خطة واضحة، حيث أن دراسة الجدوى تخفف من المخاطر الاستثمارية وتبين العقبات المستقبلية التي يمكن أن تواجه المشروع.

ما هي دراسة الجدوى

عبارة عن حقائق وأرقام وتحليلات تؤكد جدوى أو ربحية المشروع وتبين معادلة بدائية في عالم الأعمال وهي (المبيعات - التكاليف = الأرباح) ودراسة الجدوى يمكن أن تعرض على المستثمر الذي يريد إقامة المشروع أو على جهةٍ تمويلية أو على الجهات الحكومية أو على الشركاء الذين يريدون الانضمام للمشروع وذلك لمعرفة الجدوى الاقتصادية للمشروع.

أهمية إعداد دراسة الجدوى

يمكن توضيح أهمية دراسة الجدوى في النقاط الآتية:

  • معرفة جدوى المشروع بالنسبة للمستثمر.
  • عرض الدراسة على الجهات التمويلية المختلفة.
  • عرضها على الجهات الحكومية.
  • عرضها على المستثمرين الذين يريدون الدخول كشركاءٍ في المشروع.

من يقوم بدراسة الجدوى؟

من الأفضل أن يقوم رائد الأعمال أو صاحب المشروع بالقيام بدراسة الجدوى الاقتصادية بنفسه وتجميع المعلومات ومتابعة التحليلات واستشراف الأسواق، حيث أن بعض الممارسات الخاطئة من قبل رواد الأعمال وأصحاب المشاريع هي الحصول على دراسة جدوى جاهزة من مكانٍ معيّن، وهذه الدراسات تكون في الغالب غير مجدية لأنها لا تخرج من روح وعقلية صاحب المشروع.

أهم الخطوات الواجب اتباعها للقيام بدراسة الجدوى

الخطوة الأولى: تحديد فكرة المشروع 

أهم النقاط الواجب تحديدها في هذه الخطوة هي:

  • تحديد اسم المشروع.
  • تحديد أهمية المشروع.
  • تحديد ماهية المشروع.
  • تحديد القيمة المضافة للمشروع.
  • تحديد الفجوة في المجتمع التي لم تغطيها المشروعات الموجودة وفكرت في تغطيتها من خلال مشروعك.

الخطوة الثانية: الدراسة التنفيذية (فريق العمل)

تتبين أهمية هذه الخطوة في تحديد من سيعمل على المشروع، ومن سيقوم بإدراته من خلال تحديد كل من:

  • فريق العمل. ويتم تحديد مهامه وخبراته.
  •  المدير. وهو الشخص الذي سوف يدير المشروع وهو رأس الحربة في أي مشروع. وأهم النقاط التي يجب التركيز عليها عند اختيار المدير (السيرة الذاتية للمدير، الخبرات المعرفية، الخبرات المهنية)
  • المستثمرون دائمًا ما يركزون على الفارس لا الجواد.

الخطوة الثالثة: الدراسة التسويقية (تحليل السوق)

يتم تحليل السوق من خلال العناصر الآتية:

  • تحديد السوق المستهدفة.   
  • تحديد الشريحة المستهدفة، ومواقعهم.
  • تحديد القوة الشرائية للفئة المستهدفة من المستهلكين.
  • معرفة المنافسين المحتملين للمشروع.
  • تحديد الموردين للمشروع.
  • دراسة أحوال السوق.
  • معرفة التسعيرة المناسبة.
  • معرفة المزيج التسويقي الملائم لتسويق السلعة.

كلما تم دراسة المشروع بشكلٍ ذكي واحترافي يؤثر ذلك بشكلٍ كبير على التدفقات المالية الداخلة للمشروع في شكل إيرادات، وكلما تمت الدراسة التسويقية بصورةٍ عملية أي قيام المدير أو صاحب المشروع بالنزول إلى السوق بنفسه ودراسة السوق بشكلٍ متعمق وتحديد أهم العوامل الداخلية والخارجية المؤثرة فيه، وذلك من خلال الملاحظة أو الاستبيانات التي يتم جمعها من السوق ولا بد أن تكون هناك جدية في جمع المعلومات.

تحليل السوق هو شيء في غاية الأهمية، وذلك لأنه يحدد الربحية المتوقعة للمشروع، ومن خلال دراسة السوق يمكن تحديد الحجم المتوقع للمبيعات، باختصار فإن معرفة ما تبيعه وكيف تبيعه يؤثر على دراستك للسوق بشكلٍ كبير، وبعد ذلك نقوم بتحويل البيانات والمعلومات التي حصلنا عليها من دراسة الجدوى إلى تقرير ليكون جزء من دراسة الجدوى.

الخطوة الرابعة: الدراسة الفنية (التحليل الفني)

تتكون الدراسة الفنية من النقاط الآتية:

  • تحديد موقع المشروع.
  • وضع التصاميم الهندسية والخرائط الخاصة بالمشروع.
  • تحديد مواصفات المنتج.
  • وضع الأسلوب الإداري المناسب  لإدارة العمليات في المشروع.
  • معرفة التشريعات والقوانين المنظمة للصناعة.
  • الحصول على التراخيص اللازمة لإقامة المشروع.
  • تحديد الجانب التقني في الصناعة مثل نوع التقنية والمعرفة الخاصة بالقطاع الذي تعمل فيه.

الدراسة الفنية لها أهمية كبيرة، حيث أن عدم القيام بها بشكلٍ جيد يؤدي إلى عرقلة المشروع أو إيقافه، فمثلًا مشروع يعمل في صناعة معينة، فإن القيام بدراسة فنية لهذا المشروع يمكنك من معرفة المراحل والمعايير التي يجب أن يمر بها المشروع قبل بدء الإنتاج والتشغيل، ولمعرفة مدى جدوى المشروع أم لا وهل هو مربح أم لا.

الخطوة الخامسة: الدراسة المالية (التحليل المالي)

تشمل الدراسة المالية على الجوانب الآتية:

  • التكاليف التأسيسية للمشروع وتتضمن تكاليف إنشاء المشروع وتكاليف التصميم وبناء المصنع وتكلفة شراء المكاتب والمعدات.
  • تكاليف تشغيل المشروع وتتضمن تكلفة الأجور والمرتّبات والإيجارات السنوية الخاصة بالمشروع وتكاليف المواد الخام اللازمة.
  • تحديد حجم المبيعات والإيرادات المتوقعة للمشروع.
  • تحديد العائد المتوقع على الاستثمار الذي يساوي صافي الربح مقسومة على قيمة الاستثمار.
  • تحديد نقطة التعادل وهي النقطة التي تتساوى فيها الإيرادات مع تكاليف التشغيل، فعند هذه النقطة لا يحقق المشروع ربح أو خسارة.
  • تحديد عدد السنوات اللازمة لاسترداد التكاليف الاستثمارية في المشروع.

الخطوة السادسة: دراسة الجدوى الاجتماعية 

لا بد أن يكون المشروع جزء من المجتمع ومرتبط به وأيضًا لا بد من التأكد أن المشروع يتماشى مع قيم المجتمع وعاداته وتقاليده، حيث يوجد الكثير من أفكار المشاريع التي تعطي ربحًا كبيرًا ولكنها لا تتماشى مع التقاليد المجتمعية أو الدينية أو الثقافية للمجتمع، لذلك يتم رفض إقامة هذه المشاريع لأن الدراسة الاجتماعية بيّنت عدم إمكانية القيام بهذا المشروع.

أهم الأسئلة التي لا بد أن تجيب عليها  الدراسة الاجتماعية:

  • ماذا يضيف المشروع إلى المجتمع.
  •  إلى أين تتجه أذواق وعادات المستهلكين.     
  •  ما هي تطورات المجتمع الثقافية المتعلقة بالمنتجات.

المشروع لا يجب أن يكون هدفه الربح فقط، حيث أنه لا بد من تقديم أو تغطية فجوة في السوق تلبي احتياجات المجتمع وتتناسب مع قيم المجتمع وعاداته وتقاليده.

الخطوة السابعة: تحديد خطة التنفيذ 

لا بد من وضع خطة تنفيذ أو خطة تشغيل واضحة للمشروع، لكي نبيّن للمسثمرين والشركاء والجهات الحكومية المختلفة أن صاحب المشروع جاهزًا لبدء المشروع في الوقت المناسب، وتوضّح هذه الخطة كيفية تنفيذ المشروع في الواقع العملي.

نصائح بعد إعداد الخطة:

يوجد عدة نقاط يجب أخذها في الاعتبار بعد إعداد الخطة وهي:

  • لا بد أن يقوم صاحب المشروع بالنزول إلى السوق لمعرفة طبيعة السوق الذي سوف يعمل فيه المشروع ولمعرفة خفايا وأسرار السوق.                                                                                                                     
  • لا بد أن يكون صاحب المشروع مُلم بالمشروع بشكلٍ جيد.
  • لا بد أن يكون رائد الأعمال أو صاحب المشروع لديه جدية في إقامة المشروع.
  • يجب استشارة الخبراء والمختصين في المجال.

أخيرًا؛ فإن موضوع دراسة الجدوى ليس مجرد تجميع أرقام لتقديمها إلى جهةٍ استثمارية أو للشركاء، بل هو موضوع ربح وخسارة وتبعات ووقت وطاقة مهدرة.

استمتعت بهذا المقال؟ كن على اطلاع من خلال الانضمام إلى النشرة الإخبارية لدينا!

التعليقات

يجب أن تكون مسجلا للدخول لتكتب تعليق.

مقالات ذات صلة
نوفمبر ١٨, ٢٠١٩, ٧:٢٥ م - Shimaa harbi
نوفمبر ٧, ٢٠١٩, ١٢:٢٨ ص - أشرف يحيى
أكتوبر ٣٠, ٢٠١٩, ٩:٢٩ م - جواو محمد
أكتوبر ٣٠, ٢٠١٩, ٨:٠٣ م - Mahdi Fytahi
نبذة عن الكاتب

بكالريوس تجارة ، جامعة اسيوط ، ومهتم بمجال الاعمال والاقتصاد