كيف تتخلص من رائحة الماضي وقصة حبك الخانقه؟

 

Nanis Cash

لا البكاء على الأطلال أعاد للصبابة شبابها، ولا البدايات تعود يوم تُسألُ، وأنا أضعت من عمري ما لذ وطاب من فواكهه، ولم أجني يومًا حلاوة طعمه..

أتحن إليه؟

 إلى الذكريات، إلى النظرات، إلى المشي معًا في الطرقات، إلى كل ما يهيج الحنين، لا شيء يطفي جمر الأفكار في رأسك، لا الماء ولا الأمل، لا شي يمسح الحبر الأسود في دمك..

الألم النفسي الذي يُلجم الصدر حين نقف عاجزين عن التخلص من رماد قصتنا البائسة، أسوأ  من وجع الأجساد.

وما الإدمان إلا دفعات مفرطة من العواطف، والإدمان في الحب أشدها ألمًا، أنين الحب لا يأتيك قطرات، بل شلال لا يتوقف.

كل أولئك الفولاذيون لم يكونوا ذو صلابة إلا بعد أن صهرهم العذاب، وهو الحب يصنع المعجزات، بحلو ومره، يغدق بالحسنات.

تأكد تمامًا يا صديقي، ما إن تجاوزت قصتك، ستحقق كل ما كنت عاجزًا على المضي فيه قدما.

واعلم فن التخلي، وتعلم يا صديقي كيف تكون النهايات!

- لا تلم نفسك، وتقضي الوقت ندمًا، وتفكر بأنك كنت مقصرُا في حق الحبيب.

- لنفسك عليك حق، ونفسك أولى بالحب فدلل رغباتك كما تشاء، واعتذر لنفسك، والعفو عند المقدرة.

- سيزيدك العالم الافتراضي شحوبًا، ستجذبك الأحزان، وستبكي كالمراهقين على الأطلال، في الوقت الذي عليك فيه تلبية نداء الطموح والروح.

- القلم يلم أعتى الجراح، القلم لاصق للجروح النفسية، لست بحاجة لأن تكون درويشًا ولا بيكاسو لتستعمله، أنت لا تستخدمه لتثير إعجاب الناس، بل كدواء لداء الخنقة!

- ابكِ على انفراد إن شئت، لكن لا تحبس رغبة شرسة تفترسك كالبكاء، ما لم تطلق سراحها، ستفتك بك.

- تحرر من فكرة الانتقام، هناك غيوم في السماء تنظرك، وأعالي الجبال تحتضنك..

- انسى قليلًا الأحاديث بالشأن الماضي مع أصدقائكم المشتركين، سيبادرون بفتح هذه الملفات التي عليك ألا تفتحها معهم أبدًا أبدًا.

- تخلص من فضلات الماضي، أرقام الهاتف، حسابات التواصل الاجتماعي، هذه الأحمال ستحنو ظهرك.

- سامح وانسى واصنع لنفسك مساحة للضحك، وتذكر آداب الفراق، تركه وشأنه.

امضي قدمًا، ولا تجرح كرامتك، العمر لا ينتظر..

 

وتذكر قول المتنبي: "وَما ماضي الشبابِ بمستَردٍّ ... وَلا يَوم يمُر بمستعادِ"..

استمتعت بهذا المقال؟ كن على اطلاع من خلال الانضمام إلى النشرة الإخبارية لدينا!

التعليقات

يجب أن تكون مسجلا للدخول لتكتب تعليق.

مقالات ذات صلة
مايو ٢١, ٢٠٢٠, ١٢:٤٣ ص - ElGamal
مايو ١٦, ٢٠٢٠, ١٠:٤٩ ص - ايمان احمد عبد الرحمن
مايو ١٥, ٢٠٢٠, ٩:١٧ ص - hassan
نبذة عن الكاتب